رمضان كريم

رمضان كريم
الحركة العربية للتغيير
الحركة العربية للتغييراهداف الحركة
الحركة العربية للتغييرمكاتب الحزب
الحركة العربية للتغييرمؤسس الحركة
الحركة العربية للتغييرنشيد الحركة العربية للتغيير
الحركة العربية للتغييرمبادئ الحزب
إنضموا للحزب
خطابات احمد الطيبي
تسجيلات احمد الطيبي
أسامة السعدي
نتائج الاستطلاع السابق
قياديون
العربية في الميدان
العمل البرلماني
فيديو و تسجيلات Video
نشروا في الإعلام
English
עברית
مقالات وآراء
توجهات الجمهور
تكريم
لجنة التحقيق البرلمانية برئاسة الطيبي
انتخابات 2013
كلمة الحركة العربية
اختراق سوق العمل
القائمة المشتركة
منكم وإليكم
انجازات برلمانية
أدباء وقصائد وطنية
اشبالنا
نساء في الطليعة
مكاتب الحزب
شبيبة الحركة العربية للتغيير
الارشيف
Posters
اتصل بنا
أناشيد الحركة
شخصيات وصور
انتخابات10\2\2009
إستطلاع
ما هي القضايا التي تطالب النواب العرب العمل عليها
 التعليم
 السكن والبنية التحتية
 العمل
 الصحة
 القضايا السياسية والفلسطينية
  
نتائج الاستطلاع السابق
المشاركة في الانتخابات

كيف سيتعامل المواطنين العرب مع ارتفاع الأسعار ؟
نشروا في الإعلام
الحكم على منفذ الاعتداء على النائب الطيبي في مظاهرة بئر السبع بالسجن لمدة أربعة أشهر فقط

هآرتس تروي تفاصيل معركة الطيبي في لجنة المالية لأجل تجنيد تمويل لتطوير الثقافة والبحث العلمي في المجتمع العربي
اتصل بنا
توجهاتكم الينا تنير لنا الطريق

اتصل بنا
Posters
الهوية اهم من بطاقة الهوية

كفى للعنف
   
 
بعد منع دام لاكثر من شهرين، النائب اسامة سعدي يزور الاسير محمد القيق
بعد منع دام لاكثر من شهرين، النائب اسامة سعدي يزور الاسير محمد القيق
   

بعد منع دام لاكثر من شهرين، النائب اسامة سعدي يزور الاسير محمد القيق

 

31/1/2016

 

بعد صد ورد مع وزارة الامن الداخلي وادارة مصلحة السجون وبعد تهديد وضغط القائمة المشتركة برفع الامر الى المحكمة العليا، اتيح للنائب اسامة سعدي، رئيس لجنة الاسرى في القائمة المشتركة، اليوم (الاحد)،  بزيارة الاسير الاداري، الصحفي محمد القيق في مستشفى العفولة، حيث نقل الى هناك بعد تدهور خطير طرأ على صحته بسبب اضرابه المتواصل عن الطعام لاكثر من 68 يوما.

هذا واكد النائب السعدي ان وضع الاسير الصحي يزداد تدهورا وخطورة حيث فقد القدرة على النطق ويتواصل مع الاطباء عن طريق الكتابة والاشارة، وهو لم يغادر السرير لاكثر من 25 يوما متتالية، وشعاره: "اما الشهادة او الحرية"، وعلى هذا، ان لم يتم الافراج عنه فورا واستمرت الجهات الامنية بتعنتها في ظل الموقف العنيد للاسير واصراره على الاضراب عن الطعام حتى ينال حريته، يضع اسرائيل امام سيناريو رعب لا يحمد عقباه.

واضاف السعدي ان الاسير يبعث بشكره وامتنانه الى الاهل في الداخل وهم عنوان اضرابه، "فمعنوياتي عالية لتضامنهم معي وترتفع اكثر عندما اسمع صوتهم وهم يهتفون خارج الغرفة والمستشفى"، وشكر - الاسير- القائمة المشتركة على جميع اعضائها والذين يحملون هموم ابناء شعبهم في الداخل والضفة وغزة وحتى في الشتات، وعلى امل لقاء قريب في رام الله بعد نيله الحرية.

هذا وناشد السعدي احرار العالم التحرك والضغط على حكومة اسرائيل لاطلاق سراح الاسير الذي يواجه الموت في كل لحظة في ظل تعنت الحكومة الاسرائيلية.


تعليقات الزوار - ( لاضافة تعقيب اضغط هنا )
لا يوجد تعليقات تم نشرها في هذا المقال
 
 
   

האתר מופעל ונתמך ע"י אמ.אס.נט מולטי פתרונות אינטרנט ומחשבים.