رمضان كريم

رمضان كريم
الحركة العربية للتغيير
الحركة العربية للتغييراهداف الحركة
الحركة العربية للتغييرمكاتب الحزب
الحركة العربية للتغييرمؤسس الحركة
الحركة العربية للتغييرنشيد الحركة العربية للتغيير
الحركة العربية للتغييرمبادئ الحزب
إنضموا للحزب
خطابات احمد الطيبي
تسجيلات احمد الطيبي
أسامة السعدي
نتائج الاستطلاع السابق
قياديون
العربية في الميدان
العمل البرلماني
فيديو و تسجيلات Video
نشروا في الإعلام
English
עברית
مقالات وآراء
توجهات الجمهور
تكريم
لجنة التحقيق البرلمانية برئاسة الطيبي
انتخابات 2013
كلمة الحركة العربية
اختراق سوق العمل
القائمة المشتركة
منكم وإليكم
انجازات برلمانية
أدباء وقصائد وطنية
اشبالنا
نساء في الطليعة
مكاتب الحزب
شبيبة الحركة العربية للتغيير
الارشيف
Posters
اتصل بنا
أناشيد الحركة
شخصيات وصور
انتخابات10\2\2009
إستطلاع
ما هي القضايا التي تطالب النواب العرب العمل عليها
 التعليم
 السكن والبنية التحتية
 العمل
 الصحة
 القضايا السياسية والفلسطينية
  
نتائج الاستطلاع السابق
المشاركة في الانتخابات

كيف سيتعامل المواطنين العرب مع ارتفاع الأسعار ؟
نشروا في الإعلام
الحكم على منفذ الاعتداء على النائب الطيبي في مظاهرة بئر السبع بالسجن لمدة أربعة أشهر فقط

هآرتس تروي تفاصيل معركة الطيبي في لجنة المالية لأجل تجنيد تمويل لتطوير الثقافة والبحث العلمي في المجتمع العربي
اتصل بنا
توجهاتكم الينا تنير لنا الطريق

اتصل بنا
Posters
الهوية اهم من بطاقة الهوية

كفى للعنف
   
 
ألطيبي: قرار مهم ولكن محكمة العدل العليا تستطيع ان تفعل اكثر
ألطيبي: قرار مهم ولكن محكمة العدل العليا تستطيع ان تفعل اكثر<br>
وصف النائب د. احمد الطيبي رئيس الحركة العربية للتغيير ونائب رئيس الكنيست قرار محكمة العدل العليا إلغاء قانون أقرته الكنيست يمنع بموجبها الفلسطينيون من التقدم بطلب تعويض عن إصابات تسبب بها الجيش الإسرائيلي بأنه " خطوة جيده وبمثابة وصمة عار في جبين الكنيست وتوجهاتها العنصرية ".
   
    

 

الثلاثاء 12/12/2006
 

من جهة ثانية أشار د. ألطيبي إلى هذا القرار خطوة صغيرة من قبل محكمة العدل العليا التي لم تكن نصيرا مثابرا للضحايا الفلسطينية بل أقرت المصادرة والطرد وجدار الفصل العنصري والاغتيالات وهي بطريقها إلى رفض الالتماسات التي تقدم به البعض ضد الاغتيالات, إلا أن هذا لا يمنع أن نقر بأهمية هذا القرار وضرورة أن يقوم أعضاء الكنيست بمراجعة ممارساتهم بدلا من التهجم على القرار, وان نطالب المحكمة بان تفعل أكثر للوقوف إلى جانب الضحايا.


تعليقات الزوار - ( لاضافة تعقيب اضغط هنا )
لا يوجد تعليقات تم نشرها في هذا المقال
 
 
   

האתר מופעל ונתמך ע"י אמ.אס.נט מולטי פתרונות אינטרנט ומחשבים.