رمضان كريم

رمضان كريم
الحركة العربية للتغيير
الحركة العربية للتغييراهداف الحركة
الحركة العربية للتغييرمكاتب الحزب
الحركة العربية للتغييرمؤسس الحركة
الحركة العربية للتغييرنشيد الحركة العربية للتغيير
الحركة العربية للتغييرمبادئ الحزب
إنضموا للحزب
خطابات احمد الطيبي
تسجيلات احمد الطيبي
أسامة السعدي
نتائج الاستطلاع السابق
قياديون
العربية في الميدان
العمل البرلماني
فيديو و تسجيلات Video
نشروا في الإعلام
English
עברית
مقالات وآراء
توجهات الجمهور
تكريم
لجنة التحقيق البرلمانية برئاسة الطيبي
انتخابات 2013
كلمة الحركة العربية
اختراق سوق العمل
القائمة المشتركة
منكم وإليكم
انجازات برلمانية
أدباء وقصائد وطنية
اشبالنا
نساء في الطليعة
مكاتب الحزب
شبيبة الحركة العربية للتغيير
الارشيف
Posters
اتصل بنا
أناشيد الحركة
شخصيات وصور
انتخابات10\2\2009
إستطلاع
ما هي القضايا التي تطالب النواب العرب العمل عليها
 التعليم
 السكن والبنية التحتية
 العمل
 الصحة
 القضايا السياسية والفلسطينية
  
نتائج الاستطلاع السابق
المشاركة في الانتخابات

كيف سيتعامل المواطنين العرب مع ارتفاع الأسعار ؟
نشروا في الإعلام
الحكم على منفذ الاعتداء على النائب الطيبي في مظاهرة بئر السبع بالسجن لمدة أربعة أشهر فقط

هآرتس تروي تفاصيل معركة الطيبي في لجنة المالية لأجل تجنيد تمويل لتطوير الثقافة والبحث العلمي في المجتمع العربي
اتصل بنا
توجهاتكم الينا تنير لنا الطريق

اتصل بنا
Posters
الهوية اهم من بطاقة الهوية

كفى للعنف
   
 
المسيحيون في الرملة يعلنون الحداد على الحاج التاجي ويلغون مسيرات عيد القديس فرنسيس
   
 
 
المسيحيون في الرملة يعلنون الحداد على الحاج التاجي ويلغون مسيرات عيد القديس فرنسيس

 

 

 

أعرب المسيحيون في مدينة الرملة عن بالغ حزنهم جراء مقتل الحاج الفاضل محمد التاجي بعد مسيرة طويلة قضاها في خدمة بلده من مسلمين ومسيحيين ، وألغوا في أعقاب ذلك المسيرات الاحتفالية التي كان من المفروض إقامتها بمشاركة الفرق الكشفية وأبناء المدينة بمناسبة عيد القديس مار فرنسيس مؤسس الرهبان الفرنسيسكان والذي صادف في يوم الجريمة النكراء. وسيكتفي المسيحيون بإقامة القداس والصلاة في حين قال العديد منهم انها ستكون صلاة عن روحه الطاهرة.

وتوالت ردود الفعل المستنكرة من قبل وجهاء الطوائف المسيحية مؤكدين ان العلاقات التي ربطت الحاج التاجي بحكم موقعه رئيساً للوقف والمقدسات الاسلامية،  مع المسيحين من رجال دين ووجهاء كانت علاقات وطيدة وطيبة ولم يتوانَ عن المشاركة في جميع المناسبات في السراء والضراء. وقال المئات منهم ان هذا الرجل ليس له بديل ونحن لا نعزي فقط عائلة التاجي بوفاته وإنما نعزي أنفسنا على فقدان هذه الشخصية الوطنية .
 

 

 


تعليقات الزوار - ( لاضافة تعقيب اضغط هنا )
لا يوجد تعليقات تم نشرها في هذا المقال
 
 
   

האתר מופעל ונתמך ע"י אמ.אס.נט מולטי פתרונות אינטרנט ומחשבים.