رمضان كريم

رمضان كريم
الحركة العربية للتغيير
الحركة العربية للتغييراهداف الحركة
الحركة العربية للتغييرمكاتب الحزب
الحركة العربية للتغييرمؤسس الحركة
الحركة العربية للتغييرنشيد الحركة العربية للتغيير
الحركة العربية للتغييرمبادئ الحزب
إنضموا للحزب
خطابات احمد الطيبي
تسجيلات احمد الطيبي
أسامة السعدي
نتائج الاستطلاع السابق
قياديون
العربية في الميدان
العمل البرلماني
فيديو و تسجيلات Video
نشروا في الإعلام
English
עברית
مقالات وآراء
توجهات الجمهور
تكريم
لجنة التحقيق البرلمانية برئاسة الطيبي
انتخابات 2013
كلمة الحركة العربية
اختراق سوق العمل
القائمة المشتركة
منكم وإليكم
انجازات برلمانية
أدباء وقصائد وطنية
اشبالنا
نساء في الطليعة
مكاتب الحزب
شبيبة الحركة العربية للتغيير
الارشيف
Posters
اتصل بنا
أناشيد الحركة
شخصيات وصور
انتخابات10\2\2009
إستطلاع
ما هي القضايا التي تطالب النواب العرب العمل عليها
 التعليم
 السكن والبنية التحتية
 العمل
 الصحة
 القضايا السياسية والفلسطينية
  
نتائج الاستطلاع السابق
المشاركة في الانتخابات

كيف سيتعامل المواطنين العرب مع ارتفاع الأسعار ؟
نشروا في الإعلام
الحكم على منفذ الاعتداء على النائب الطيبي في مظاهرة بئر السبع بالسجن لمدة أربعة أشهر فقط

هآرتس تروي تفاصيل معركة الطيبي في لجنة المالية لأجل تجنيد تمويل لتطوير الثقافة والبحث العلمي في المجتمع العربي
اتصل بنا
توجهاتكم الينا تنير لنا الطريق

اتصل بنا
Posters
الهوية اهم من بطاقة الهوية

كفى للعنف
   
 
مجموعة شعرية جديدة للشاعر سلطان القيسي
سلطان القيسي شاعر من مواليد عمان لأسرة لاجئة من مدينة يافا
   

صدر للشاعر سلطان القيسي عن دار فضاءات للنشر والتوزيع  مجموعة شعرية جديدة بعنوان أؤجل موتي، حيث يقدم الشاعر في كتابه الذي وقع في 265 صفحة من القطع المتوسط.

   حيث قال الناقد محمد جميعان معلقا على قصائد المجموعة إنها تجاوزت بكثير عتبات التجريب، وأن شاعرها حرص على المتطلبات الشعرية مضمّنا إياها «رغبات ووساوس وعتمة ودخان ولوعة»، كما قال إن قصيدته «تراوح أن تكون بحراً أو نهراً أو محيطاً».

   فيما علق الناقد العراقي د.عزمي الصالحي قائلا إن القيسي تجاوز أسلوب الصورة الشعرية إلى الصورة الفوتوغرافية حيث يشاهد القارئ لقصيدته فيلما ذا بداية ونهاية.

ويعد "أؤجل موتي" تجربة صريحة للمزاوجة بين قصيدتي الوزن والنثر ، فقصائد الكتاب التي جاءت كلها موزونة، صيغت بمفردات وأدوات قصيدة النثر ، ومن هنا يكتسب        الكتاب أهميته حيث جاء ابن المرحلة تماما، فلا أحد ينكر أن قصيدة النثر سطعت في الآونة الأخيرة بوضوح، فيما لا يستطيع أحد أن يعلن موت قصيدة الوزن.

تجلت أدوات النثر في غير موقع من قصائد الكتاب حين قال الشاعر:

( ما هذا الوطن الساكن في وعكتنا الفكرية؟

ما هذا الوطن النافق؟

ما هذا الوطن المتفلت من بين أصابعنا

كهسيس الخاطرة صباحا حين نؤجلها

كي ندرك طابور الخبز

ما هذا الوطن العجز ؟؟؟

أطوي صحف اليوم أخبئها في أحد رفوف الروح

ستلزمني في مسح زجاج الفكرة

ظُهرَ "الويك إند" )

  ولم تخل المجموعة أيضا من البعد الفلسفي الذي تلعب عليه قصيدة النثر عادة، لتجيءَ قصائد الكتاب الموزونة مؤكدة قدرتها على حمل السمة تلك أيضا:

حين يموت يقيني

تتسع الفوضى

حين يفوز العقل على ما أثبته الدهر

 و أسماه يقينا تتسع الفوضى

أتمدد في هذا الورق الأبيض

كي أصبح أرضا

فيما اتسمت بعض القصائد بموسيقاها الصاخبة والتي كانت تحاول من خلالها أن تشبه نظيراتها من قصائد الوزن، مبتعدة بذلك عن أجواء قصيدة النثر.

   يذكر أن سلطان القيسي شاعر من مواليد عمان لأسرة لاجئة من مدينة يافا ، وهو حاصل على جائزة وزارة الثقافة للإبداع للعامين 2008 و 2009 ، كما حصل على جائزة منتدى عمون للأدب والنقد للعامين 2009 و 2010 ، وأقام عدة أمسيات في عمان وبيروت ، وله مشاركات في مهرجانات ثقافية وإبداعية عدة.


تعليقات الزوار - ( لاضافة تعقيب اضغط هنا )
لا يوجد تعليقات تم نشرها في هذا المقال
 
 
   

האתר מופעל ונתמך ע"י אמ.אס.נט מולטי פתרונות אינטרנט ומחשבים.