رمضان كريم

رمضان كريم
الحركة العربية للتغيير
الحركة العربية للتغييراهداف الحركة
الحركة العربية للتغييرمكاتب الحزب
الحركة العربية للتغييرمؤسس الحركة
الحركة العربية للتغييرنشيد الحركة العربية للتغيير
الحركة العربية للتغييرمبادئ الحزب
إنضموا للحزب
خطابات احمد الطيبي
تسجيلات احمد الطيبي
أسامة السعدي
نتائج الاستطلاع السابق
قياديون
العربية في الميدان
العمل البرلماني
فيديو و تسجيلات Video
نشروا في الإعلام
English
עברית
مقالات وآراء
توجهات الجمهور
تكريم
لجنة التحقيق البرلمانية برئاسة الطيبي
انتخابات 2013
كلمة الحركة العربية
اختراق سوق العمل
القائمة المشتركة
منكم وإليكم
انجازات برلمانية
أدباء وقصائد وطنية
اشبالنا
نساء في الطليعة
مكاتب الحزب
شبيبة الحركة العربية للتغيير
الارشيف
Posters
اتصل بنا
أناشيد الحركة
شخصيات وصور
انتخابات10\2\2009
إستطلاع
ما هي القضايا التي تطالب النواب العرب العمل عليها
 التعليم
 السكن والبنية التحتية
 العمل
 الصحة
 القضايا السياسية والفلسطينية
  
نتائج الاستطلاع السابق
المشاركة في الانتخابات

كيف سيتعامل المواطنين العرب مع ارتفاع الأسعار ؟
نشروا في الإعلام
الحكم على منفذ الاعتداء على النائب الطيبي في مظاهرة بئر السبع بالسجن لمدة أربعة أشهر فقط

هآرتس تروي تفاصيل معركة الطيبي في لجنة المالية لأجل تجنيد تمويل لتطوير الثقافة والبحث العلمي في المجتمع العربي
اتصل بنا
توجهاتكم الينا تنير لنا الطريق

اتصل بنا
Posters
الهوية اهم من بطاقة الهوية

كفى للعنف
   
 
امسية ادبية فنية شبابية ممتعة
امسية ادبية فنية شبابية ممتعة
في مقهى الكتاب الثقافي بالقدس
   

                                    في مقهى الكتاب الثقافي بالقدس

امسية ادبية فنية شبابية ممتعة

فرسانها اعضاء ملتقى دواة على السور

القدس- امضى المشاركون من اعضاء واصدقاء ملتقى دواة على السور الشبابي الجمعة 9-9  امسية فنية وادبية وثقافية رائعة في مقهى الكتاب الثقافي بالقدس بحضور نخبة من المثقفين والكتاب والاعلاميين والفنانين من بينهم الكاتب والقاص محمود شقير والناقد الادبي ابراهيم جوهر والشاعر رفعت زيتون ود. عدنان عقل والفنان احمد ابو سلعوم – مسرح سنابل  ومحمد زحايكة رئيس نادي الصحافة في القدس وعدد من الموهوبين من شبان وصبايا .

وافتتحت الكاتبة نسب حسين القاسم الامسية التي اعتبرتها احتفالية خاصة في مسيرة الدواة المنطلقة منذ حوالي خمسة اشهر من رحم المكان في الصالون الثقافي  وتمنت ان تكون ممتعة  تبعث الشذى في النفس والروح وفي ان يزداد الحضور ويكبر ويتجدد اللقاء لتكون كلماتنا  واغنياتنا وهجا من نور واكدت على ضرورة الاهتمام ودعم المواهب الناشئة في مجال الادب والمجالات الاخرى وقالت نحن نعيش على الدعم المعنوي من الناس   . وقدم الشاعر الشاب بكر زواهرة قصيدتين عن دمشق وجدار العنكبوت تتحدثان   عن ما يدور في الشام من احتجاجات بحثا عن شمس الحرية وعن قباحة الجدار العنصري في المرايا ومصيره " البرليني"  الحتمي  .

والقت الكاتبة الناشئة اية ابراهيم جوهر كلمات وخواطر عبارة عن ذكريات ودفق مشاعر من وحي  غربتها ودراستها لعدة اشهر في مدينة لوند السويدية وعبق  رائحة الخبز والنعناع المقدسي الذي لم يفارقها لحظة واحدة وافتقادها الجرعة الفيروزية في فنجان القهوة ورائحة الجريدة الطازجة في  قدسها . لتصل الى حقيقة ان الوطن روح وبقاء وليس فقط هوية وانتماء .

وامتع الفنان المتألق احمد ابو سلعوم الحضور بأغانية وموسيقى عوده العذبة وصوته الفضي حيث قدم اكثر من وصلة فنية ضمت اغاني لولده الذي خاطبه بأن الدمع وحده لن يسقي اشجارك واطرد الخوف اذا زارك والاغنية  الوهابية الخالدة - اخي جاوز الظالمون المدى - واغنية بقرة حاحا النطاحة  للشيخ امام عيسى  .. وعلا صوت ابو سلعوم بالنشيد عذوبة وفرحا واملا لشعب فلسطين والفلسطينية  . ولعلع صوت الشاعر الشعبي بشار غازي صري بجمال الكلمة النبطية ينقد فيها شراء النفوس الدنية  وتقديم التحايا الى اولاد فلسطين . وقدم الفنان المسرحي نضال مهلوس مشهدا ساخرا عن حال " الاورشلمي" ومعاناته اليومية  في ظل الاحتلال وتعقيداته حازت على رضى الحضور . والقى الشاعر الشاب خليل ابو خديجة قصيدة حيا فيها ثورات الربيع العربي مشيرا الى ميدان التحرير وصندوق التغيير. وقدمت الكاتبة مروة السيوري نصا ادبيا – وهم ظل- يناجي الله  لخلاص القدس فيما قدمت الكاتبة نسب القاسم نصين عن حالة ضياع والى حمامة في سوق افتيموس مستشعرة غياب ملائكة النسيم وصمت البحر القاتل وسحر المدينة التائه .

وتاه الشاعر الشعبي لؤي زعيتر مع قصيدته العامية - تايه متصل- وطلاسمه السحرية ساخرا من الذين يستغلون التكولوجيا في غير محلها الصحيح ويحث فيها على الاخلاق لانه لا  امم ولا شعوب ولا حضارات بدون اخلاق وقيم سامية رفيعة  . ورسمت الموهبة الشابة سارة عبد النبي لوحة متشائمة من وحي نهاية سيرتها الذاتية مما جعل الحضور يتفاعلون معها من خلال ثنيها عن هذا البوح الضبابي القاتم . وادارت الامسية الجميلة الرائعة الكاتبة نسب القاسم ومروى السيوري القائمتان على ملتقى دواة على السور الشبابي الادبي  المقدسي .


تعليقات الزوار - ( لاضافة تعقيب اضغط هنا )
لا يوجد تعليقات تم نشرها في هذا المقال
 
 
   

האתר מופעל ונתמך ע"י אמ.אס.נט מולטי פתרונות אינטרנט ומחשבים.