رمضان كريم

رمضان كريم
الحركة العربية للتغيير
الحركة العربية للتغييراهداف الحركة
الحركة العربية للتغييرمكاتب الحزب
الحركة العربية للتغييرمؤسس الحركة
الحركة العربية للتغييرنشيد الحركة العربية للتغيير
الحركة العربية للتغييرمبادئ الحزب
إنضموا للحزب
خطابات احمد الطيبي
تسجيلات احمد الطيبي
أسامة السعدي
نتائج الاستطلاع السابق
قياديون
العربية في الميدان
العمل البرلماني
فيديو و تسجيلات Video
نشروا في الإعلام
English
עברית
مقالات وآراء
توجهات الجمهور
تكريم
لجنة التحقيق البرلمانية برئاسة الطيبي
انتخابات 2013
كلمة الحركة العربية
اختراق سوق العمل
القائمة المشتركة
منكم وإليكم
انجازات برلمانية
أدباء وقصائد وطنية
اشبالنا
نساء في الطليعة
مكاتب الحزب
شبيبة الحركة العربية للتغيير
الارشيف
Posters
اتصل بنا
أناشيد الحركة
شخصيات وصور
انتخابات10\2\2009
إستطلاع
ما هي القضايا التي تطالب النواب العرب العمل عليها
 التعليم
 السكن والبنية التحتية
 العمل
 الصحة
 القضايا السياسية والفلسطينية
  
نتائج الاستطلاع السابق
المشاركة في الانتخابات

كيف سيتعامل المواطنين العرب مع ارتفاع الأسعار ؟
نشروا في الإعلام
الحكم على منفذ الاعتداء على النائب الطيبي في مظاهرة بئر السبع بالسجن لمدة أربعة أشهر فقط

هآرتس تروي تفاصيل معركة الطيبي في لجنة المالية لأجل تجنيد تمويل لتطوير الثقافة والبحث العلمي في المجتمع العربي
اتصل بنا
توجهاتكم الينا تنير لنا الطريق

اتصل بنا
Posters
الهوية اهم من بطاقة الهوية

كفى للعنف
   
 
الدعوة لإقامة مجلس ديني يشمل ممثلين عن جميع الديانات السماوية في أعقاب أحداث الأقصى
الدعوة لإقامة مجلس ديني يشمل ممثلين عن جميع الديانات السماوية في أعقاب أحداث الأقصى
الدين لله والوطن للجميع
   

 

الدعوة لإقامة مجلس ديني يشمل ممثلين عن جميع الديانات السماوية في أعقاب أحداث الأقصى

15/10/2009

خصصت الإعلامية إيمان القاسم سليمان حلقة برنامج فنجان قهوة المذاع بصوت اسرائيل للعبرة التي يجب أن يتم اتخاذها في أعقاب أحداث القدس والأقصى الأخيرة والتي شهدت احتقاناً شديداً في أقدس مدن العالم, وتناولت الحلقة موضوع الأماكن الدينية المختلفة المنتشرة في جميع أنحاء البلاد لأبناء جميع الديانات وواجب الحفاظ عليها واحترامها.

المرشد السياحي ومختص الآثار مخول مخول قدم صورة شاملة عن الأماكن الدينية موضحاً المراحل التاريخية التي مرت بها منطقتنا منذ مئات السنين حتى يومنا هذا مؤكداً ان توالي الطبقات الجيولوجية الواحدة فوق الأخرى لا يعني ان أي ديانة تريد أن تأتي على حساب الديانة الأخرى. المواقع الدينية يجب ألا تكون موضعاً للخلاف, جميع الديانات السماوية تدعو الى المحبة وإحترام الآخر وبأن لا يمس ابناء أي ديانة بالآخرين ولا بأماكنهم المقدسة. والأمر ذاته ليس فقط بالنسبة لمدينة القدس بل للجليل, الناصرة, طبريا, حيفا, بيت لحم, الخليل ونابلس وغيرها.

رئيس بلدية سخنين مازن غنايم قال إن الإنسان أغلى من الأرض التي يقف عليها, وهذا ما يجب أن يفهمه أي شخص يحاول أن يعتدي على شخص آخر. احترامنا يجب ان يكون لجميع الأماكن المقدسة إنحناءً لله سبحانه وتعالى, ومع تداخل الطرح السياسي بالطرح الديني في هذه البلاد بالذات المطلوب أن تتحمل الحكومة المسؤولية وتوفير الحقوق والمساواة للمواطنين العرب. كما أشار الى الدور الهام الذي تقوم به لجنة المتابعة العربية واللجنة القطرية للسلطات المحلية , ورؤساء السلطات المحلية عرباً ويهوداً يجب ان يقوموا بعمل مشترك إيجابي يعود بالفائدة على جميع سكان هذه البلاد.

فرج خنيفس عضو جاهة الصلح القطرية اضاف في مداخلته بأن الله أرسل أنبياءه لصالح الإنسان والمجتمعات, ويجب على كل واحد منا ان يقبل الآخر كما هو على دينه, بدون الإستيلاء او الإساءة او الفرض على الدين الآخر. لا يوجد دين يأمر بإلغاء الدين الآخر او بالسيطرة والهيمنة.

مدير عام منتدى الوفاق المدني إبراهيم أبو شندة أشار الى تدهور العلاقات في الآونة الأخيرة وينبع من توجّه المسؤولين الكبار والتصريحات المتطرفة. لذلك شدد على أهمية تغيير النهج والتعامل مع المواطنين على اختلاف قومياتهم ودياناتهم. ودعا إلى إقامة منتدى يضم رجال الدين ومنهم تنبثق الدعوة لحرية العبادة والاحترام بين الديانات. كما دعا الى ان تدمج وزارة التربية والتعليم موضوع المؤاخاة بين الاديان في مناهج التعليم في المدارس العربية واليهودية.

رئيس الاتحاد الكشفي الاسرائيلي وعضو الوكالة اليهودية موريس زلخا قال ان القدس مدينة ذات اهمية دينية لأبناء جميع الديانات. يوجد مليون ونصف عربي وخمسة ملايين ونصف يهودي في هذه البلاد ولا يمكن لأحد ان ينهي وجود الآخر لذلك يجب إيجاد المعادلة للحياة المشتركة. كما طالب زلخا بتعليم اللغة العربية في جميع المدارس اليهودية كلغة إلزامية لخلق تواصل بين الشعبين في هذه البلاد. كما دعا الى لقاء بين حاخامات يهود وبين شيوخ مسلمين لإيجاد صيغة مشتركة وحل المشاكل المتعلقة بالأحداث الأخيرة.

سيادة المطران بطرس معلم أشار الى أهمية التعقّل لإنهاء حالة العنف التي تمر بها المنطقة. لا يمكن ان يكون سلام بدون عدالة, وعلينا مسؤولية بأن يخرج السلام من هنا الى جميع أنحاء العالم, وواجب القيادات الدينية هي التوعية, كما ان عمل السلام هو عمل مشترك يجب ان نسعى إليه جميعاً, ولكن المسؤولية الكبرى على القيادات الروحية والسياسية, وضرورة تشكيل مجلس ديني يشمل رجال الدين من أعلى المستويات من مختلف الديانات تعترف به الدولة كمرجعية تحتكم إليها في الأمور الصعبة.

الإعلامية شوقية عروق منصور دعت الى البقاء على الأماكن المقدسة وعدم المس بها اوالإعتداء عليها, وناشدت البلديات والمجالس الى المساهمة في الحفاظ على المقدسات والجمعيات بأن تعمل وفقاً للميزانيات التي تمتلكها, تعليم الدين في المدارس بشكل ينشيء جيلاً صالحاً بعيداً عن المظاهر الاجتماعية السلبية التي يشهدها مجتمعنا. كما أشادت بالدور الذي تلعبه حراسة الأراضي المقدسة الفرنسيسكان في الحفاظ على المقدسات على مدى ثمانمئة عام.

المحامي أحمد بلحة شرح القانون المتعلق بالأماكن المقدسة في البلاد, حيث يتم تقسيم التعريف الى اماكن العبادة وهي لجميع الديانات السماوية اما تعريف الأماكن المقدسة فالتعريف يتطرق للأماكن اليهودية فقط , ولذلك لا بد من سن قوانين تمنح الحماية للأماكن المقدسة ورجال الدين من جميع الديانات وهذا لا بد ان يتم في المسار البرلماني اي في الكنيست.

القانون يمنع المس بالأماكن المقدسة والإعتداء عليها يعتبر مخالفة قانونية, والأمر يعتمد على السلطة التنفيذية, وعلى السلطات ان تمنع اي استفزاز لأبناء أي دين او الإعتداء على المقدسات.

الصحفي زيدان خلايلة انتقد الدور الذي لعبته وسائل الإعلام العبرية في تغطيتها للأحداث الأخيرة, ومن هنا يجب التعبير عن الرأي في وسائل الإعلام تلك لتمرير وجهة النظر العربية رغم صعوبة النشر فيها. كما أشار الى الدور الكبير الذي يلعبه الإعلام في صياغة الرأي العام ودعا إلى وضع ميثاق يدعو للحفاظ على الأماكن المقدسة والإلتزام بعدم التطرف وعدم إعطاء مساحة للمتطرفين تتم دعوة جميع الصحفيين للإنضمام والتوقيع عليه.

مشاركات المستمعين نادت إلى إقامة مجلس ديني يشمل ممثلين عن مختلف الديانات وبأعلى المستويات من حاخامات وشيوخ وبطاركة لتناول موضوع الأماكن الدينية من مساجد وكنائس وكنس وخلوات يضمن حرية العبادة للجميع وعدم المس بأي مكان ديني, على ان يكون هذا المجلس رسمياً ومعترفاً به وذا صلاحيات.

وأجملت إيمان القاسم البرنامج بضرورة اتخاذ العبرة من الأحداث التي شهدتها مدينة القدس للنظر إلى الأمام ومحاولة إيجاد معادلة ترضي جميع الأطراف وتضمن حرمة المقدسات وحرية العبادة لأبناء مختلف الديانات مع التركيز على الدور الكبير الذي يجب ان يلعبه رجال الدين بالجلوس معاً والتحاور والنقاش ووضع الخطوط العريضة لإلتزامات متبادلة تنعكس على الشعب بالاحترام المتبادل.. فالدين لله والوطن للجميع.


تعليقات الزوار - ( لاضافة تعقيب اضغط هنا )
هنالك 1 تعليقات تم نشرها في هذا المقال
1. 
مرحبا اسمي هنا
هنا ,22/12/2010 12:36:57
 
 
   

האתר מופעל ונתמך ע"י אמ.אס.נט מולטי פתרונות אינטרנט ומחשבים.