رمضان كريم

رمضان كريم
الحركة العربية للتغيير
الحركة العربية للتغييراهداف الحركة
الحركة العربية للتغييرمكاتب الحزب
الحركة العربية للتغييرمؤسس الحركة
الحركة العربية للتغييرنشيد الحركة العربية للتغيير
الحركة العربية للتغييرمبادئ الحزب
إنضموا للحزب
خطابات احمد الطيبي
تسجيلات احمد الطيبي
أسامة السعدي
نتائج الاستطلاع السابق
قياديون
العربية في الميدان
العمل البرلماني
فيديو و تسجيلات Video
نشروا في الإعلام
English
עברית
مقالات وآراء
توجهات الجمهور
تكريم
لجنة التحقيق البرلمانية برئاسة الطيبي
انتخابات 2013
كلمة الحركة العربية
اختراق سوق العمل
القائمة المشتركة
منكم وإليكم
انجازات برلمانية
أدباء وقصائد وطنية
اشبالنا
نساء في الطليعة
مكاتب الحزب
شبيبة الحركة العربية للتغيير
الارشيف
Posters
اتصل بنا
أناشيد الحركة
شخصيات وصور
انتخابات10\2\2009
إستطلاع
ما هي القضايا التي تطالب النواب العرب العمل عليها
 التعليم
 السكن والبنية التحتية
 العمل
 الصحة
 القضايا السياسية والفلسطينية
  
نتائج الاستطلاع السابق
المشاركة في الانتخابات

كيف سيتعامل المواطنين العرب مع ارتفاع الأسعار ؟
نشروا في الإعلام
الحكم على منفذ الاعتداء على النائب الطيبي في مظاهرة بئر السبع بالسجن لمدة أربعة أشهر فقط

هآرتس تروي تفاصيل معركة الطيبي في لجنة المالية لأجل تجنيد تمويل لتطوير الثقافة والبحث العلمي في المجتمع العربي
اتصل بنا
توجهاتكم الينا تنير لنا الطريق

اتصل بنا
Posters
الهوية اهم من بطاقة الهوية

كفى للعنف
   
 
عنوان أبي : الشاعر الدكتور لطفي زغلول
عنوان أبي : الشاعر الدكتور لطفي زغلول
مهداة من طفل فلسطيني إلى والده الأسير مهداة إلى كل أسير فلسطيني في عرينه
   
 

عنوان أبي

من طفل فلسطيني إلى والده الأسير

مهداة إلى كل أسير فلسطيني في عرينه

د / لطفي زغلول


عنوانُ أبي .. في الوِجدانِ ..

يَسكنُ في رُوحي وجَنانِي
أذكُرهُ .. في كُلِّ مَكانِ ..

أُكبِرُهُ .. في كُلِّ زمانِ
فَأبي مِن خَلفِ القُضبانِ ..

يَتحدّى ليلَ الأحزانِ
مَا سَارَ على دَربِ هَوانِ ..

مَا لانَ .. لِنارِ السجانِ
أقسَمَ بِالّلهِ الرَّحمنِ ..

بالبيتِ .. بكل الأيمانِ

ما غيرُ فلسطين .. بديلاً

في الأرضِ .. ولا وَطنٌ ثَانِ



عُنوانُ أبي .. رَكبُ الأحرارْ ..

فِي هَامتِهِ إكليلُ الغارْ
المِشعَلُ في يَدِهِ إصرارْ ..

أبداً .. لا تَخبو فيهِ النَّارْ
خَلفَ القُضبانِ هُوَ المِغوارْ ..

يَتحدّى الغَاصبَ ليلَ نَهارْ
لَم يَشربْ أبداً ..كأسَ العارْ ..

لَم يُرهِبْهُ السَّيفُ البَتّارْ
كُلُّ الأسوارِ .. غَداً تَنهارْ ..

وتَعودُ الأرضُ .. تَعودُ الدّارْ
ويَعودُ أبي .. وَعدُ الأقدارْ ..

صِدقٌ .. مَهما طَالَ المِشوارْ

عُنوانُ أبي .. فِي الأغلالِ ..

لَكنَّ أبي لَيسَ يُبالي
أشتاقُ إليهِ .. نَهاراتٍ ..

وأحنُّ لِلُقياهُ .. لَيالي
وأنا طِفلٌ .. والغَاصِبُ ..

لا يَفهمُ إحساسَ الأطفالِ
لا يَفهمُ أنّي إنسانٌ ..

لِي حَقٌّ في وَطني الغَالي
لا لَيسَ أبي إرهابياً ..

خَسِئوا .. فَأبي رَمزُ نِضالِ
بِاسمِ فِلسطينَ مَضى للمَجدِ ..

يُضيءُ طَريقَ الأجيالِ

عُنوانُ أبي .. لَم يَتغيّرْ ..

فِي قَلبِ فِلسطينَ .. مُسَطَّرْ
فِي التّينِ وفي الزَّيتونِ ..

وفي تَلاّتِ الكرَمَةِ والزَّعترْ
نَادَتهُ الحُرّيَّةُ .. يَوماً ..

فَمضى ومَضى .. لَم يَتأخّرْ
وَطنُ الأسرى .. وَطنُ الشُّهداءِ ..

حُماةِ الرَّايةِ .. لَن يُقهَرْ
خَلفَ القُضبانِ .. عَرينُ أبي ..

مَا زالَ بِهِ أسداً يَزأرْ
سَيعودُ أبي .. سَيعودُ أبي ..

والوَطَنُ الغالي .. يَتحرّرْ

عُنوانُ أبي .. كُلُّ بِلادي ..

الجَبلُ الشَّامِخُ .. والوادي
تَعرِفُهُ كُلُّ زُهورِ المَرجِ ..

ويَألفُهُ الطَّيرُ الشَّادي
فِي هَذي الأرضِ وُلِدتُ أنا ..

وأبي مِن قَبلُ .. وأجدادي
واليَومَ أبي خَلفَ القُضبانِ ..

يُصارعُ بَطشَ الجلاَّدِ
لا يَخشى الغَاصِبَ ..

يَتحدّى أُسطورَةَ أرضِ المِيعادِ
يَرسمُ لِلوطنِ خَريطتَهُ ..

ويَخُطُّ وثيقةَ مِيلادِ



تعليقات الزوار - ( لاضافة تعقيب اضغط هنا )
لا يوجد تعليقات تم نشرها في هذا المقال
 
 
   

האתר מופעל ונתמך ע"י אמ.אס.נט מולטי פתרונות אינטרנט ומחשבים.