رمضان كريم

رمضان كريم
الحركة العربية للتغيير
الحركة العربية للتغييراهداف الحركة
الحركة العربية للتغييرمكاتب الحزب
الحركة العربية للتغييرمؤسس الحركة
الحركة العربية للتغييرنشيد الحركة العربية للتغيير
الحركة العربية للتغييرمبادئ الحزب
إنضموا للحزب
خطابات احمد الطيبي
تسجيلات احمد الطيبي
أسامة السعدي
نتائج الاستطلاع السابق
قياديون
العربية في الميدان
العمل البرلماني
فيديو و تسجيلات Video
نشروا في الإعلام
English
עברית
مقالات وآراء
توجهات الجمهور
تكريم
لجنة التحقيق البرلمانية برئاسة الطيبي
انتخابات 2013
كلمة الحركة العربية
اختراق سوق العمل
القائمة المشتركة
منكم وإليكم
انجازات برلمانية
أدباء وقصائد وطنية
اشبالنا
نساء في الطليعة
مكاتب الحزب
شبيبة الحركة العربية للتغيير
الارشيف
Posters
اتصل بنا
أناشيد الحركة
شخصيات وصور
انتخابات10\2\2009
إستطلاع
ما هي القضايا التي تطالب النواب العرب العمل عليها
 التعليم
 السكن والبنية التحتية
 العمل
 الصحة
 القضايا السياسية والفلسطينية
  
نتائج الاستطلاع السابق
المشاركة في الانتخابات

كيف سيتعامل المواطنين العرب مع ارتفاع الأسعار ؟
نشروا في الإعلام
الحكم على منفذ الاعتداء على النائب الطيبي في مظاهرة بئر السبع بالسجن لمدة أربعة أشهر فقط

هآرتس تروي تفاصيل معركة الطيبي في لجنة المالية لأجل تجنيد تمويل لتطوير الثقافة والبحث العلمي في المجتمع العربي
اتصل بنا
توجهاتكم الينا تنير لنا الطريق

اتصل بنا
Posters
الهوية اهم من بطاقة الهوية

كفى للعنف
   
 
النائبان السعدي وابو معروف يشاركان بجولة ميدانية تفقدية لاوضاع الاحياء العربية في اللد مع لجنة الداخلية.
النائبان السعدي وابو معروف يشاركان بجولة ميدانية تفقدية لاوضاع الاحياء العربية في اللد مع لجنة الداخلية.
   

        

النائبان السعدي وابو معروف يشاركان بجولة ميدانية تفقدية لاوضاع الاحياء العربية في اللد مع لجنة الداخلية.

21/1/2016

* السعدي  يطالب رئيس البلدية بفتح صفحة جديدة مع السكان العرب ابناء مدينة اللد وخلق فرص عمل لتمثيل عربي اوسع في اقسام البلدية المختلفة.

* ابو معروف : على الدولة الاعتراف حالا باحياء اللد العربية ورصد الميزانيات لتطويرها، فالأموال موجودة اصلا، وتنقص المبادرة فقط.

 

شارك النائبان المحامي اسامة السعدي  ود. عبدالله ابو معروف (القائمة المشتركة) اليوم الخميس في الجولة الميدانية التي دعت اليها لجنة الداخلية البرلمانية في مدينة اللد للاطلاع عن كثب على الاوضاع المزرية التي تعيشها الاحياء العربية في المدينة كحي المحطة ،شنير ،حي السكة ودهمش غير المعترف بها، هذه الاحياء التي تفتقر الى ابسط الحقوق الاساسية المعيشة والبنية التحتيه، وتعاني من التهميش على مدار سنوات عديدة وتفتقر الى الامن الشخصي للسكان في حياتهم اليومية واماكن عملهم.

وشارك في الجولة ايضا اعضاء البلدية المحامي عبد زبارقه، فرج ابن فرج واكرم ساق الله، ومندوبي العربية للتغيير باللد والرملة، خالد حسونه, محسن الصح وحبيب حجاج، ومندوبة الجبهة عضو البلدية السابقة مها النقيب،  وبرفقة طاقم ادارة البلدية في اللد.

واختتمت الجولة في مدرسة اورط الثانوية للهندسة والعلوم حيث كانت باستقبالنا المديرة شيرين ناطور حافي واستمعنا من الطلاب، الطاقم الدراسي والاداري للمدرسة.

وفي كلمته اثنى النائب السعدي على جهود ادارة المدرسة الجبارة في رفع مستواها التعليمي امام جميع التحديات ورغمها.

وأضاف السعدي: "لقد قدمنا استجوابا مستعجلا قبل عدة اسابيع لوزير المواصلات حول مسار سكة الحديد التي تمر في قلب حي المحطة (שכונת הרכבת), ولم نتلق اي جوابا حتى الان، واذا كانت هناك ثمة خطة او نية لتغيير مسار القطار او ادخاله في نفق واقامة محطة تخدم اهالي الحي والمنطقة ككل، لان الوضع الحالي لا يمكن ان يستمر، وسنتحرك وفق جواب الوزارة والوزير حتى تغيير الوضع القائم.

وقال السعدي: "أؤكد على ضرورة تحسين البنية التحتية والظروف المعيشية وتسخير الامكانيات والميزانيات للمضي قدما بتطوير هذه الاحياء، كتعبيد الشوارع وربط البيوت بشبكة الكهرباء -الاشكالية التي اعالجها بشكل شخصي منذ عدة اشهر امام وزارة المالية، كما وطالبت رئيس البلدية بخلق فرص عمل لتمثيل عربي اوسع في اقسام البلدية المختلفة وبالتالي فتح صفحة جديدة مع السكان العرب ابناء مدينة اللد بدلا من تعكيرها بتصريحات وممارسات بين الفينة والاخرى".

 

أما النائب د. عبد الله ابو معروف فقال في مداخلته: "المشهد المزري للأحياء العربية الذي شاهدناه خلال الجولة لحي المحطة وحي شنير العربيين بشهادة اعضاء اللجنة بأنهما اشبه بمخيمات اللاجئين، حيث يعيش (15 الف مواطن عربي) في حي المحطة مثلا باسوء ظروف معيشية، ودون اية مقومات للحياة اليومية، بدون كهرباء ومياه، وبنية تحتية مهترئة، وشوارع غير معبدة، بلا مؤسسات تعليمية وتربوية، الخ".

وقال ابو معروف موجها كلامه لرئيس اللجنة دفيد ام سلم: "على الدولة ان تخجل من مدى معاناة مواطنيها العرب في اللد، والاعتراف حالا باحياء اللد العربية وتطويرها، والعمل على رصد الميزانيات لتطويرها، فالأموال موجودة يجب تحريرها وتوظيفها بالمكان الصحيح، وتنقص المبادرة فقط، لان تطوير الاحياء من كافة الجوانب الحياتية، الاجتماعية والاقتصادية، يساهم برفع مستوى معيشة المواطنين وبالتالي يساهم في تقليص الآفات المجتمعية كالسموم والعنف والجريمة".


تعليقات الزوار - ( لاضافة تعقيب اضغط هنا )
لا يوجد تعليقات تم نشرها في هذا المقال
 
 
   

האתר מופעל ונתמך ע"י אמ.אס.נט מולטי פתרונות אינטרנט ומחשבים.