رمضان كريم

رمضان كريم
الحركة العربية للتغيير
الحركة العربية للتغييراهداف الحركة
الحركة العربية للتغييرمكاتب الحزب
الحركة العربية للتغييرمؤسس الحركة
الحركة العربية للتغييرنشيد الحركة العربية للتغيير
الحركة العربية للتغييرمبادئ الحزب
إنضموا للحزب
خطابات احمد الطيبي
تسجيلات احمد الطيبي
أسامة السعدي
نتائج الاستطلاع السابق
قياديون
العربية في الميدان
العمل البرلماني
فيديو و تسجيلات Video
نشروا في الإعلام
English
עברית
مقالات وآراء
توجهات الجمهور
تكريم
لجنة التحقيق البرلمانية برئاسة الطيبي
انتخابات 2013
كلمة الحركة العربية
اختراق سوق العمل
القائمة المشتركة
منكم وإليكم
انجازات برلمانية
أدباء وقصائد وطنية
اشبالنا
نساء في الطليعة
مكاتب الحزب
شبيبة الحركة العربية للتغيير
الارشيف
Posters
اتصل بنا
أناشيد الحركة
شخصيات وصور
انتخابات10\2\2009
إستطلاع
ما هي القضايا التي تطالب النواب العرب العمل عليها
 التعليم
 السكن والبنية التحتية
 العمل
 الصحة
 القضايا السياسية والفلسطينية
  
نتائج الاستطلاع السابق
المشاركة في الانتخابات

كيف سيتعامل المواطنين العرب مع ارتفاع الأسعار ؟
نشروا في الإعلام
الحكم على منفذ الاعتداء على النائب الطيبي في مظاهرة بئر السبع بالسجن لمدة أربعة أشهر فقط

هآرتس تروي تفاصيل معركة الطيبي في لجنة المالية لأجل تجنيد تمويل لتطوير الثقافة والبحث العلمي في المجتمع العربي
اتصل بنا
توجهاتكم الينا تنير لنا الطريق

اتصل بنا
Posters
الهوية اهم من بطاقة الهوية

كفى للعنف
   
 
نواب المشتركة يتقدمون بطلب للمستشار القضائي للحكومة من أجل عقد جلسة طارئة حول هدم البيوت
نواب المشتركة يتقدمون بطلب للمستشار القضائي للحكومة من أجل عقد جلسة طارئة حول هدم البيوت
   

 

نواب المشتركة يتقدمون بطلب للمستشار القضائي للحكومة من أجل عقد جلسة طارئة حول هدم البيوت

 

 

14/04/2015

 

بعث النائب د. يوسف جبارين، والنائب المحامي اسامة السعدي والنائبة حنين زعبي نيابة عن القائمة المشتركة رسالة إلى المستشار القضائي للحكومه يهودا ڤاينيشتاين مطالبين عقد جلسة طارئة لبحث مسألة أوامر هدم البيوت في البلدات العربية وفي صفوف المواطنين العرب في المدن المختلطة وذلك في اعقاب قيام سلطة التنظيم بمرافقة قوات كبيرة من الشرطة والوحدات الخاصة بالاضافة لقوات من حرس الحدود بهدم بيت طارق خطيب في  قرية كفر كنا والتهديدات المستمرة بهدم بيت عائلة عبد الغني في ام الفحم وعشرات البيوت في مدينة الرملة تحت ذريعة البناء غير المرخص وقرار المستشار القضائي للحكومة بتعيين طاقم وزاري موسع لضبط ظاهرة البناء غير المرخص..

 

يأتي هذا التوجه استمرارا للجهود المبذولة في سبيل محاربة سياسة تضييق الخناق وهدم البيوت التي تعكس وجه الحكومة العنصري ومنطقها بالتعامل مع المواطنين العرب.

 

وكان النواب قد شاركوا  في الاجتماع الذي عقد  في بلدية ام الفحم وتم خلاله التداول في قرار الهدم الصادر بحق منزل عائلة عبد الغني واليات التصدي لهذه السياسات التخطيطية العنصرية, كما وشارك النواب سعدي وجبارين بجلسة لجنة المتابعة التي عقدت في المجلس المحلي كفر كنا وزارا خيمة الاعتصام في خيمة الهدم .

 

 

 

وقد شملت الرسالة مجموعة من المطالب، جاء فيها: بأن الطاقم الوزاري الذي تم تشكيله مؤخرا في  فترة الانتخابات بايعاز من وزير الداخلية المؤقت إلى حين تعيين وزير داخلية جديد. لذلك فانه من المنطق تجميد عمل هذا الطاقم فورا حتى يتم تعيين وزير داخلية جديد وطرح الموضوع أمامه.

 

كما وشملت الرسالة تطرق إلى أن مشكلة الأرض والمسكن هي مشكلة كبيرة ويعاني منها غالبية المواطنين العرب منذ قيام الدولة. المواطن العربي يلجأ مكرها الى البناء غير المرخص نتيجة لسياسات تضييق الخناق الممنهجة من قبل الحكومات المتعاقبة. لذلك فان الحل يجب ان يكون جذري وشمولي عبر توسيع المسطحات والمصادقة على الخرائط الهيكلية في البلدات  العربية.

كما وتقدم النواب الثلاثة باسم القائمة المشتركة بطلب لعقد جلسه خاصة ومستعجلة  لبحث مسألة البناء غير المرخص وايجاد حلول لهذه المشكلة.

وعليه فانه من الضروري وقف عمل هذه اللجنة وعدم اصدار اوامر هدم الى حين اتخاذ مثل هذه الخطوات.

كما وذكرت الرسالة بأنه من الأهمية بمكان عدم اتخاذ اي قرارات لها اسقاطات بعيدة الامد تفرض واقع تخطيطي جديد في ظل عمل  الوزير الحالي في هذه المرحلة الانتقالية حتى تشكيل الحكومة الجديدة.

وأكد النواب أن القائمة المشتركة ستضع مشكلة هدم البيوت وقضايا التخطيط والبناء في سلم اولويات عملها خلال الدورة البرلمانية المقبلة وستبذل كل ما يمكن من اجل ايجاد حل جذري لهذه المشكلة.

 

 


تعليقات الزوار - ( لاضافة تعقيب اضغط هنا )
لا يوجد تعليقات تم نشرها في هذا المقال
 
 
   

האתר מופעל ונתמך ע"י אמ.אס.נט מולטי פתרונות אינטרנט ומחשבים.