رمضان كريم

رمضان كريم
الحركة العربية للتغيير
الحركة العربية للتغييراهداف الحركة
الحركة العربية للتغييرمكاتب الحزب
الحركة العربية للتغييرمؤسس الحركة
الحركة العربية للتغييرنشيد الحركة العربية للتغيير
الحركة العربية للتغييرمبادئ الحزب
إنضموا للحزب
خطابات احمد الطيبي
تسجيلات احمد الطيبي
أسامة السعدي
نتائج الاستطلاع السابق
قياديون
العربية في الميدان
العمل البرلماني
فيديو و تسجيلات Video
نشروا في الإعلام
English
עברית
مقالات وآراء
توجهات الجمهور
تكريم
لجنة التحقيق البرلمانية برئاسة الطيبي
انتخابات 2013
كلمة الحركة العربية
اختراق سوق العمل
القائمة المشتركة
منكم وإليكم
انجازات برلمانية
أدباء وقصائد وطنية
اشبالنا
نساء في الطليعة
مكاتب الحزب
شبيبة الحركة العربية للتغيير
الارشيف
Posters
اتصل بنا
أناشيد الحركة
شخصيات وصور
انتخابات10\2\2009
إستطلاع
ما هي القضايا التي تطالب النواب العرب العمل عليها
 التعليم
 السكن والبنية التحتية
 العمل
 الصحة
 القضايا السياسية والفلسطينية
  
نتائج الاستطلاع السابق
المشاركة في الانتخابات

كيف سيتعامل المواطنين العرب مع ارتفاع الأسعار ؟
نشروا في الإعلام
الحكم على منفذ الاعتداء على النائب الطيبي في مظاهرة بئر السبع بالسجن لمدة أربعة أشهر فقط

هآرتس تروي تفاصيل معركة الطيبي في لجنة المالية لأجل تجنيد تمويل لتطوير الثقافة والبحث العلمي في المجتمع العربي
اتصل بنا
توجهاتكم الينا تنير لنا الطريق

اتصل بنا
Posters
الهوية اهم من بطاقة الهوية

كفى للعنف
   
 
اخوتي لا يحبونني يا ابي بقلم : غسان عبدالله
اخوتي لا يحبونني يا ابي         بقلم : غسان عبدالله
   

اخوتي لا يحبونني يا ابي

*************************                     بقلم : غسان عبدالله

                                                                              *******************

مباشرة وبعد الاعلان عن تقديم موعد الانتخابات البرلمانيه اعلن عن حالة " استنفار " لدى كافة قيادات الاحزاب العربيه وايضا حالة ترقب لدى جماهيرنا  الفلسطينيه وذلك تحضيرا وجهوزية لخوض معركة الانتخابات في قائمه واحده مشتركه وخاصة بعد رفع نسبة الحسم الى 3,25% وتلبية لرغبة الجماهير ولنبض الشارع  ومن قناعات بان الوحده هي واجب الساعه وواجب  وطني واخلاقي وقد تقلب كل الموازين السياسيه في الحلبه البرلمانيه  وهي استحقاقا منذ عشرات السنين , فلم يكن غريبا ان التقى اعضاء الكنيست العرب وبصورة عفويه سريعه في  الكنيست حول طاوله مستديره تاركين ومتعالين عن كل الخلافات  والمناكفات ان كانت حزبيه او شخصيه ثم تلا ذلك اجتماعات ماروثينيه  ومكثفه وقد شكلت لهذه  المهمه طواقم للمفاوضات وللمباحثات ولتقريب وجهات النظر " وكلها كانت قريبه" وفي نهاية كل اجتماع كنا نستشعر بالدخان الابيض يتصاعد !!

وكل يوم نسمع عن الروح الايجابيه التي تسود المفاوضات وان التفاهنات سيدة الموقف !!

والكل وعبر وسائل الاعلام ادلى بدلوه ليتحفنا بكلمات وطنيه واخلاقيه وتفاؤليه مجمعين على ان هذه الوحده المنشوده ليست من اجل الوصول باكبر عدد من اعضاء الكنيست فحسب وليس هذا هو الهدف الاول بل لها ابعاد اكثر واعمق من ذلك قد تكون من اجل خلق واقع جديد بين الاحزاب والحركات السياسيه الفاعله على الساحه  وخلق تفاعل ايجابي ومناخ سياسي لمواجهة الصهيونيه  بيمينها ومركزها ويسارها ومن اجل الوقوف وقفة رجل واحد وقلب واحد في وجه المخططات والمؤامرات التي تحاك ضد الجماهير العربيه في هذه البلاد ولمواجهة القوانين العنصريه التي تشرعنها الكنيست وخاصة قانون يهودية الدوله والذي يعتبر جريمة نكراء وبشعه يرتكبها اليمين المتطرف ضد الديمقراطيه الاسرائيليه المزعومه.

وعليه فقد شهدت هذه الاجتماعات التفاوضيه تناغما وانسجاما ولغة مشتركه دون أي خلاف حول ذلك

وكل المؤشرات دلت على ان الوحده اتيه لا ريب بها وان حلم الشارع العربي سيتحقق لا

محاله .

وثقتنا بقيادة شعبنا وقيادة الاحزاب كبيره .

ودارت الايام وتبلورت الافكار الى ان وصلوا الى مرحلة التفاوض على ترتيب القائمه واصطفاف الكراسي وهنا سقط القناع !!!

وتغيرت كل المفاهيم والايديولوجيات وانقلبت كل المعايير والتفاهمات !!

هنا سقطت ورقة التوت وبانت العورات !!

وانكشفت وجوه كثيره ليظهروا على حقيقتهم وزيفهم وخداعهم ومراوغتهم واحتيالهم وحقدهم وحقارتهم !!!

واذا بشعاراتهم الوطنيه وتشدقاتهم بالوحده ما هي الا اكذوبة كبيره يحاولون بها خداع جماهيرنا العربيه المتطعطشه للوحدة الصادقه !! عجيب امرهم هؤلاء وغريبة افعالهم وتصرفاتهم واقوالهم يخدعون انفسهم قبل ان يخدعوا جماهيرنا !!

نعم لقد سقط القناع وكشفت مؤامراتهم الدنيئه وتبين ان همهم الاول هو كيفية اصطفاف الكراسي وليس ما كانوا يتغنون به حول الوحده وانها واجب وطني واخلاقي !!

سقط القناع وكشفت مؤامراتهم الرخيصه وتبين ان همهم هو المحافظه على مصلحتهم الشخصيه وعلى مؤخراتهم ومعاشاتهم والتسلق على اكتاف من يحمل هم جماهيرنا .

سقط القناع وتبين ان هناك قنوات تفاوضيه تدار في الغرف المظلمه ومن وراء الكواليس ومحاولات ابرام صفقات لاقصاء او استبعاد الممثلين الحقيقيين لشعبنا ضاربين بعرض الحائط كل الاستطلاعات التي اظهرت بشكل واضح ويقين من هو الاحق بقيادة جماهيرنا وغير ابهين بنبض الشارع ولا بصرخة الشباب من الجليل الاشم والمثلث  الصامد ومرج ابن عامر ومرورا بمنطقة الساحل وصولا الى النقب الصابر التي دوت مزلزلة لتخترق غرفهم السوداء معلنة اتقوا الله في وحدة صادقه مشرفه ومنصفه وما الذنب الذي اقترفه يوسف عندما قال لابيه :

يا ابتي اني ارى احد عشر كوكبا والشمس والقمر لي ساجدين ؟؟ .

 

   كل الديانات السماويه  لا تقبل الزنى لانه كبيره من الكبائر ولا تقبلها الفطره الانسانيه ولا البشريه السليمه لانها تعبر عن علاقه غير سليمه وغير شرعيه, وكنا سابقا نخجل ان نلفظ هذه الكلمه لما فيها من معان رخيصه ومخالفه لديننا الحنيف وتتنافى مع القيم الاخلاقيه والانسانيه ولا تمت لقدسية الحياة باي صله .

ولكننا اليوم وفي هذا العصر نقولها دون خجل او وجل !!

لان الزنى اصبح يحيط بنا من كل حدب وصوب , صبح ومساء , وانا هنا لا اعني ولا اقصد المفهوم المالوف بل الى مفاهيم اخرى وهي كثيره !!

وبطل هذه المفاهيم هنا وخاصة في  فترة اصطفاف الكراسي  هي السياسه .

فاذا مورست السياسه بالشكل الغير صحيح والغير سليم وغير شرعي تصبح عباره  عن 

" زنى " وبالتالي تنجب مولودا غير سليما وغير شرعيا وربما نطلق عليه

اسم " العهر السياسي"  .

ولكي اكون منصفا وعادلا وغير ظالما هناك الكثير من الشرفاء الذين ينصرون دينهم واخلاقهم ووطنهم وقضيتهم ولا يتعاملون مع الفاحشه .

كنت دائما اقول بان السياسه هي " فن الممكن " وفي السياسه الغايه تبرر الوسيله , وقد تفقد بعض الاخلاقيات وتتغير السلوكيات ولكن ان تنقلب كل المعادلات والمفاهيم السياسيه وكل الموازين والاعتبارات راسا على عقب !! وتاخذ منحا اخر لتصل الى مستوى الفاحشه ؟؟

 هذا ما لم اتصوره ولم اتخيله .


تعليقات الزوار - ( لاضافة تعقيب اضغط هنا )
لا يوجد تعليقات تم نشرها في هذا المقال
 
 
   

האתר מופעל ונתמך ע"י אמ.אס.נט מולטי פתרונות אינטרנט ומחשבים.