رمضان كريم

رمضان كريم
الحركة العربية للتغيير
الحركة العربية للتغييراهداف الحركة
الحركة العربية للتغييرمكاتب الحزب
الحركة العربية للتغييرمؤسس الحركة
الحركة العربية للتغييرنشيد الحركة العربية للتغيير
الحركة العربية للتغييرمبادئ الحزب
إنضموا للحزب
خطابات احمد الطيبي
تسجيلات احمد الطيبي
أسامة السعدي
نتائج الاستطلاع السابق
قياديون
العربية في الميدان
العمل البرلماني
فيديو و تسجيلات Video
نشروا في الإعلام
English
עברית
مقالات وآراء
توجهات الجمهور
تكريم
لجنة التحقيق البرلمانية برئاسة الطيبي
انتخابات 2013
كلمة الحركة العربية
اختراق سوق العمل
القائمة المشتركة
منكم وإليكم
انجازات برلمانية
أدباء وقصائد وطنية
اشبالنا
نساء في الطليعة
مكاتب الحزب
شبيبة الحركة العربية للتغيير
الارشيف
Posters
اتصل بنا
أناشيد الحركة
شخصيات وصور
انتخابات10\2\2009
إستطلاع
ما هي القضايا التي تطالب النواب العرب العمل عليها
 التعليم
 السكن والبنية التحتية
 العمل
 الصحة
 القضايا السياسية والفلسطينية
  
نتائج الاستطلاع السابق
المشاركة في الانتخابات

كيف سيتعامل المواطنين العرب مع ارتفاع الأسعار ؟
نشروا في الإعلام
الحكم على منفذ الاعتداء على النائب الطيبي في مظاهرة بئر السبع بالسجن لمدة أربعة أشهر فقط

هآرتس تروي تفاصيل معركة الطيبي في لجنة المالية لأجل تجنيد تمويل لتطوير الثقافة والبحث العلمي في المجتمع العربي
اتصل بنا
توجهاتكم الينا تنير لنا الطريق

اتصل بنا
Posters
الهوية اهم من بطاقة الهوية

كفى للعنف
   
 
اخلاء سبيل والد الشهيدة دعاء بعد كفالة د. احمد الطيبي له
اخلاء سبيل والد الشهيدة دعاء بعد كفالة د. احمد الطيبي له<br>
افرجت السلطات الاسرائيلية عن ناصر عبد القادر والد الطفلة الشهيدة دعاء عبد القادر والد الشهيدة دعاء عبد القادر التي استشهدت برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي الاربعاء الماضي قرب طولكرم وذلك بعد ان بادر النائب الدكتور احمد الطيبي الى التوقيع على كفالة شخصية لاخلاء سراحه من سجن ابو كبير في يافا.
   
    

 

الجمعة 22/12/2006

 

وقال المحامي رامي عثمان : لقد اشترطت المحكمة والشرطة اخلاء سراحه بكفالة شخصية ولم يوافق احد من الذين توجهنا اليهم بذلك الى ان توجهت الى النائب الطيبي الذي وافق فورا وسافر معي الى مركز الشرطة في ابوكبير في يافا ووقع على الكفالة
ثم اطلق سراح والد الشهيدة ليشارك اهله العزاء بعد ان منع من المشاركة في جنازة ابنته.

ووصف النائب الطيبي سلوك الشرطة والمحاكم الاسرائيلية " بالفظ وغير الانساني وكأنهم قتلوا الطفلة مرة ثانية ومثلوا فيها..لم افكر مرتين وسافرت الى السجن ووقعت على الكفالةلكي يكن ناصر بين ابناء عائلته وبلده لتلقي العزاء ولزيارة قبر الشهيدة دعاء".

وقال ناصر عبد القادر عند خروجه من السجن : لقد منعوني من المشاركة في الجنازة بعد ان قتلوا طفلتي ويجب ان يدفعوا ثمن ذلك وان يلاحق القتلة


 

 

 

 



تعليقات الزوار - ( لاضافة تعقيب اضغط هنا )
لا يوجد تعليقات تم نشرها في هذا المقال
 
 
   

האתר מופעל ונתמך ע"י אמ.אס.נט מולטי פתרונות אינטרנט ומחשבים.