رمضان كريم

رمضان كريم
الحركة العربية للتغيير
الحركة العربية للتغييراهداف الحركة
الحركة العربية للتغييرمكاتب الحزب
الحركة العربية للتغييرمؤسس الحركة
الحركة العربية للتغييرنشيد الحركة العربية للتغيير
الحركة العربية للتغييرمبادئ الحزب
إنضموا للحزب
خطابات احمد الطيبي
تسجيلات احمد الطيبي
أسامة السعدي
نتائج الاستطلاع السابق
قياديون
العربية في الميدان
العمل البرلماني
فيديو و تسجيلات Video
نشروا في الإعلام
English
עברית
مقالات وآراء
توجهات الجمهور
تكريم
لجنة التحقيق البرلمانية برئاسة الطيبي
انتخابات 2013
كلمة الحركة العربية
اختراق سوق العمل
القائمة المشتركة
منكم وإليكم
انجازات برلمانية
أدباء وقصائد وطنية
اشبالنا
نساء في الطليعة
مكاتب الحزب
شبيبة الحركة العربية للتغيير
الارشيف
Posters
اتصل بنا
أناشيد الحركة
شخصيات وصور
انتخابات10\2\2009
إستطلاع
ما هي القضايا التي تطالب النواب العرب العمل عليها
 التعليم
 السكن والبنية التحتية
 العمل
 الصحة
 القضايا السياسية والفلسطينية
  
نتائج الاستطلاع السابق
المشاركة في الانتخابات

كيف سيتعامل المواطنين العرب مع ارتفاع الأسعار ؟
نشروا في الإعلام
الحكم على منفذ الاعتداء على النائب الطيبي في مظاهرة بئر السبع بالسجن لمدة أربعة أشهر فقط

هآرتس تروي تفاصيل معركة الطيبي في لجنة المالية لأجل تجنيد تمويل لتطوير الثقافة والبحث العلمي في المجتمع العربي
اتصل بنا
توجهاتكم الينا تنير لنا الطريق

اتصل بنا
Posters
الهوية اهم من بطاقة الهوية

كفى للعنف
   
 
موقع بانيت : تشييع جثمان الحاج محمد تاجي مدير الاوقاف بالرملة
موقع بانيت : تشييع جثمان الحاج محمد تاجي مدير الاوقاف بالرملة
    رابط للخبر
رابط للتقرير المصور
 
 

تشييع جثمان الحاج محمد تاجي مدير الاوقاف بالرملة
من حسين العبرة مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما

   

06/10/2012 15:02:15

باجواء من الحزن والالم الشديدين وبمشاركة جماهير كبيرة من اهالي الرملة واللد وكافة الوسط العربي، تم ظهر اليوم السبت تشييع جثمان الحاج محمد التاجي ابو جميل (76 عاما) ،
 

مدير الاوقاف في الرملة، والذي لقي مصرعه امس الجمعة طعنا بالسكين خلال تواجده بمكتبه داخل المسجد العمري الكبير بالرملة. وقد انطلق الموكب الجنائزي من المسجد الكبير بعد الصلاة عليه، باتجاه المقبرة الاسلامية في المدينة ، مشيا على الاقدام بعد ان ساعدت الشرطة باغلاق الشوارع الرئيسية لتمر الجنازة باتجاه المقبرة دون اعاقات. وبعد اتمام مراسم الدفن، القى الشيخ مهدي ابو لبن موعظة التأبين المؤثرة التي سرد خلالها مناقب الفقيد، واكد خطورة الموقف بان يقتل الشهيد ابو جميل داخل المسجد خلال تحضيره لصلاة الجمعة، وطالب الشرطة بالعمل الجاد من اجل القاء القبض على المجرمين الذين لن يفروا من حكم الله تعالى.
ومن ثم استمع الحضور لعدة كلمات تأبينية استهلها الشيخ سليمان ابو صويص امام المسجد العمري ، الذي اكد "بان وفاة الشيخ ابو جميل هي خسارة كبيرة للرملة واللد والوسط العربي عامة، وهذه جريمة نكراء تمس بكل المسلمين ".
وتحدث الشيخ يوسف الباز امام المسجد الكبير في اللد وقال: " لا يمكن لجريمة كهذه ان تمر مر الكرام، انها جريمة نكراء وتصعيد غير مسبوق للعنف المستشري في وسطنا العربي، وجريمة غير مسبوقة ان يقتل انسان يعمل في المسجد داخل المسجد، وينبغي علينا ان نقف وقفة رجل واحد وعلينا ان نتوحد في برنامج منظم لكي نلقي بهذا العنف القائم. ونتوجه من هنا الى القانون ان هذه العملية نتيجة طبيعية لانعدام القانون عندما يتعلق الامر بالعرب والمسلمين".

"المستهدف من هذه الجريمة هو مجتمعنا العربي "
وقال النائب طلب الصانع امام الحضور: "المستهدف من هذه الجريمة هو مجتمعنا العربي. ونتساءل اين مسؤولياتنا من ابنائنا، ويجب علينا ان نوجه الاتهام ليس فقط لجهة واحدة وانما لكل الجهات منها المدارس والبيوت والاباء، لانه حتى في الجاهلية لم تحدث مثل هذه الجريمة النكراء".
النائب احمد الطيبي قريب المرحوم القى كلمة مؤثرة باسم العائلة "شكر خلالها جميع الحضور على المشاركة والوقوف بجانب العائلة في هذه المحنة، التي لم تكن مصابا لعائلته وانما لكل اطياف الرملة والمجتمع الفلسطيني باكمله ، حينما يغدر فيها انسان شهم صاحب عمل الخير على مدار الشهر والعام، يحب الجميع ويحبونه. الصدمة كبيرة والالم كبير، ومن الذي يقدم على جريمة نكراء وبشعة داخل المسجد وقبل صلاة الجمعة وفي الاشهر الحرم لرجل اياديه البيضاء والناصعة وصلت لكل مكان؟. ونعود ونكرر بان هذا العنف المستشري هو ورم سرطاني يأكل جسدنا. وأعد الجميع بان القاتل سيتم القبض عليه عما قريب".
يذكر انه تقرر اقامة بيت العزاء في ساحة المسجد العمري الكبير الذي كان بيتا للمرحوم الشهيد ابو جميل رحمه الله.


المرحوم محمد التاجي




















































































































































































تعليقات الزوار - ( لاضافة تعقيب اضغط هنا )
لا يوجد تعليقات تم نشرها في هذا المقال
 
 
   

האתר מופעל ונתמך ע"י אמ.אס.נט מולטי פתרונות אינטרנט ומחשבים.