رمضان كريم

رمضان كريم
الحركة العربية للتغيير
الحركة العربية للتغييراهداف الحركة
الحركة العربية للتغييرمكاتب الحزب
الحركة العربية للتغييرمؤسس الحركة
الحركة العربية للتغييرنشيد الحركة العربية للتغيير
الحركة العربية للتغييرمبادئ الحزب
إنضموا للحزب
خطابات احمد الطيبي
تسجيلات احمد الطيبي
أسامة السعدي
نتائج الاستطلاع السابق
قياديون
العربية في الميدان
العمل البرلماني
فيديو و تسجيلات Video
نشروا في الإعلام
English
עברית
مقالات وآراء
توجهات الجمهور
تكريم
لجنة التحقيق البرلمانية برئاسة الطيبي
انتخابات 2013
كلمة الحركة العربية
اختراق سوق العمل
القائمة المشتركة
منكم وإليكم
انجازات برلمانية
أدباء وقصائد وطنية
اشبالنا
نساء في الطليعة
مكاتب الحزب
شبيبة الحركة العربية للتغيير
الارشيف
Posters
اتصل بنا
أناشيد الحركة
شخصيات وصور
انتخابات10\2\2009
إستطلاع
ما هي القضايا التي تطالب النواب العرب العمل عليها
 التعليم
 السكن والبنية التحتية
 العمل
 الصحة
 القضايا السياسية والفلسطينية
  
نتائج الاستطلاع السابق
المشاركة في الانتخابات

كيف سيتعامل المواطنين العرب مع ارتفاع الأسعار ؟
نشروا في الإعلام
الحكم على منفذ الاعتداء على النائب الطيبي في مظاهرة بئر السبع بالسجن لمدة أربعة أشهر فقط

هآرتس تروي تفاصيل معركة الطيبي في لجنة المالية لأجل تجنيد تمويل لتطوير الثقافة والبحث العلمي في المجتمع العربي
اتصل بنا
توجهاتكم الينا تنير لنا الطريق

اتصل بنا
Posters
الهوية اهم من بطاقة الهوية

كفى للعنف
   
 
بمناسبة يوم المرأة العالمي جمعية "أور ياروك": عدد السائقين الرجال الضالعين في حوادث طرق خلال العام 2008 كان 3 اضعاف عدد السائقات
بمناسبة يوم المرأة العالمي جمعية "أور ياروك": عدد السائقين الرجال الضالعين في حوادث طرق خلال العام 2008 كان 3 اضعاف عدد السائقات
النساء اكثر حذراً
   

 

وفقا لمعطيات دائرة الإحصاء المركزية، بلغت نسبة الرجال المضالعين في حوادث طرق على مدار 2008 حوالي 3 اضعاف نسبة النساء. تورط النساء في حوادث الطرق قليل مقارنة مع السائقين الرجال على مدار السنين، وفي كل الفئات العمرية، الامر الذي يدل على ان النساء يقدن بحذر اكثر ولذلك يُصبن اقل في حوادث الطرق،هذا ما يتضح من معطيات جمعية "أور ياروك". .

وفقاً للمعطيات المحتلنة للسلطة الوطنية للأمان على الطرق فإن حوالي 1.35 مليون صاحبة رخصة قيادة، يشكّلن ما نسبته حوالي 40% من مجموع السائقين في البلاد. ان هذه النسبة تشابه المعدل الموجود في الدول الغربية، لكن رغم نسبتهن العالية كسائقات،فإن 15% منهن متورطات في حوادث صعبة و10% في حوادث قاتلة، وهي نسبة منخفضة بصورة لافته مقارنة بالرجال.

كذلك فإنه وفقا لمعطيات دائرة الإحصاء المركزية، فإن 464 سائقا كانوا متورطين في حوادث طرق قاتلة مقارنة بـ 50 امرأة سائقة في الفترة ذاتها. وهو ما يعني ان نسبة الرجال الضالعين في حوادث قاتلة تبلغ حوالي 10 اضعاف مقارنة بالنساء السائقات.

كذلك شهدت الفترة ذاتها تورط 1938 سائقا في حوادث صعبة مقارنة بـ 421 امرأة ، اي ما نسبته خمس الرجال.

ان المشاهدات التي اجريت في شوارع رئيسة بين المدن تؤكد هذه النتائج. وفقا لتلك المشاهدات فإن تصرف السائقين الرجال تكون تصرفات سياقة عدوانية بنسبة ضعفي النساء و3.5 اضعاف تصرفات عدوانية متطرفة مقارنة بالنساء.

ان الاستنتاج البحثي يؤكد وجوب دمج النساء بصورة لافتة كسائقات او كسائقات مرافقات للسائقين الشباب، وهو ما سيؤدي الى التقليل من حوادث الطرق ودرجة خطورتها كذلك. وتمتلك النساء قدرة على التأثير على السائقين الرجال واستعداداً للتعبير عن رفضهن السياقة غير الآمنة.

بالإمكان استغلال توازن النساء في السياقة، للتأثيرعلى السائقين الرجال عبر تقوية وظيفتهن كرافضات فعالات للسياقة الخطرة. ان هذا النشاط من شأنه ان يساعد على تحسين طباع السياقة لدى الرجال، وتشجيع توجه اكثر اماناً تجاه السياقة والامان على الطرق في اوساط النساء انفسهنّ.


تعليقات الزوار - ( لاضافة تعقيب اضغط هنا )
لا يوجد تعليقات تم نشرها في هذا المقال
 
 
   

האתר מופעל ונתמך ע"י אמ.אס.נט מולטי פתרונות אינטרנט ומחשבים.